وتجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها، في ديسمبر، للنظر في سياسة الإنتاج، وفق ما ذكرت “رويترز”.

وكانت أوبك قالت إن المنظمة ستورد كمية أقل من النفط في السنوات الخمس المقبلة، إذ أن إنتاج النفط الصخري الأميركي ومصادر منافسة
أخرى ينمو، على الرغم من تنامي الإقبال على الطاقة الذي يغذيه النمو الاقتصادي العالمي.

أوبك: صعود محتمل للنفط في 2020

وقالت المنظمة، في تقريرها لآفاق النفط العالمي لعام 2019 المنشور، الثلاثاء، إنه من المتوقع تراجع إنتاج أوبك من النفط الخام وغيره
من السوائل إلى 32.8 مليون برميل يوميا بحلول 2024، مقارنة مع 35 مليون برميل يوميا في 2019.

وتسبب تزايد النشاط الداعي لمكافحة تغير المناخ في الغرب، والاستخدام الواسع لأنواع الوقود البديلة، في خضوع الطلب على النفط
في الأجل الطويل لتدقيق أكبر.

وانخفض إنتاج أوبك في السنوات القليلة الماضية، بموجب اتفاق مع روسيا ومنتجين آخرين غير أعضاء في المنظمة لدعم السوق.