الأربعاء , 22 مايو 2019
ايران - اقتصاد الخليج

إيران: السعودية والإمارات تبالغان في تقدير احتياطياتهما النفطية

قال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه اليوم الجمعة، إن السعودية والإمارات تبالغان
في تقدير الاحتياطيات النفطية لديهما.

جاء ذلك في تعليق زنغنه على إعلان السعودية والإمارات استعدادهما لتعويض سوق
النفط بالإمداد اللازم، بعد قرار واشنطن منع تجديد الإعفاءات للدول المستوردة للنفط
الإيراني، وفق وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية (إرنا).

واعتبر زنغنه أن الحظر الأميركي على النفط الإيراني ليس تخرصات سياسية، بل يكشف
عن أعمال عدائية ضد إيران.

وقال “السلوك والعقوبات النفطية الأميركية ليس خدعة سياسية، بل تكشف عن نزعة عدائية
شديدة ضد الشعب الإيراني”.

وأعلنت وزارة الخارجية الإيرانية أنها تجري اتصالات مع المؤسسات الداخلیة والشركاء
الدولیین المعنيين بمسألة وقف الإعفاءات من العقوبات التي تفرضها الولایات المتحدة، مؤكدة
أنها لا تعطي أي اعتبار لمنح هذه الإعفاءات أو رفعها، وفق وكالة إرنا.

وفي 22 أبريل/ نيسان الجاري، قررت الولايات المتحدة عدم تجديد الإعفاءات بشأن استيراد النفط
الإيراني بحلول 2 مايو/ أيار المقبل.

وأكد البيت الأبيض في بيان حينذاك أن السعودية والإمارات وحلفاء آخرين لواشنطن سيتكفلون
بسد هذا الفراغ الناجم عن وقف صادرات النفط الإيراني.

وشدد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو وقتها على أن بلاده ستواصل فرض ضغوط
على إيران لتكفّ عن سلوكها المزعزع لاستقرار المنطقة ودعمها للإرهاب.

وبدأت واشنطن، في 5 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، تنفيذ حزمة عقوبات شملت صناعة
النفط في إيران والمدفوعات الخارجية، مما أثر في إنتاج الخام والصادرات.

ومنحت واشنطن الإعفاءات المؤقتة، لكل من تركيا، والصين، والهند، وإيطاليا، واليونان،
واليابان، وكوريا الجنوبية وتايوان، غير أنها قررت التراجع عنه اعتبارا من الثاني من مايو/أيار
المقبل.

تركيا

وفي تركيا قال المتحدث باسم الخارجية التركية حامي أقصوي اليوم إن بلاده تسعى لإقناع
الولايات المتحدة بالسماح لشركة توبراش للتكرير -أكبر مستورد نفط في البلاد- بمواصلة
شراء النفط الخام من إيران دون التعرض لعقوبات.

والاثنين الماضي قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن الاقتراح
الأميركي بشراء النفط من أي دولة أخرى غير إيران، هو تجاوز للحدود، مبينا أن
تركيا تعارض مثل هذه الخطوات والإملاءات.

وحسب بيانات (أوبك)، انخفض إنتاج النفط الإيراني إلى مستوى 2.69 مليون برميل
يوميا في الشهر الماضي، مقارنة بـ2.72 مليون برميل بالشهر السابق عليه، فبراير/شباط .

ويشكل إنتاج إيران النفطي من الطلب العالمي على الخام، وفق بيانات مارس/آذار الماضي
الصادرة عن أوبك نحو 2.7%، مقارنة بـ 3.8% في مايو/أيار 2018.

ويبلغ متوسط الطلب العالمي اليومي على النفط الخام، قرابة 99.8 مليون برميل يوميا،
وسط توقعات لـ”أوبك” بأن يصل إلى مئة مليون برميل يوميا بحلول النصف الثاني من 201

شاهد أيضاً

الراجحي - اقتصاد الخليج

الراجحي كابيتال: الطلب على الإسمنت يبقى ضعيفا للعام الثالث

أفاد التقرير الأخير لشركة الراجحي_كابيتال أن الطلب_على_الإسمنت سيبقى تحت الضغط للعام الثالث على التوالي، متوقعا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com