الأربعاء , 23 أكتوبر 2019
سعر البيتكوين-خبراء الاقتصاد

إيران تتحايل على العقوبات الأمريكية بـ”البيتكوين”

بدأت إيران بالعمل على اعتماد العملة الرقمية “بيتكوين” في معاملاتها الداخلية، إضافة إلى عملات أخرى
مشفرة، بعد مضاعفة العقوبات الأمريكية على الاقتصاد المحلي في البلاد الغنية بالنفط.

وقال مساعد وزير الطاقة الإيراني، إن اللجنة الاقتصادية الحكومية بدأت باعتماد التسعيرة التصديرية
للكهرباء في عملية تعدين العملة الرقمية “بيتكوين”.

وأوضح همايون حائري، في تصريح لوكالة أنباء “فارس”، يوم أمس الأحد، أن مقترح التسعيرة التصديرية
المقر من قبل اللجنة الاقتصادية سيعرض على مجلس الوزراء للبت النهائي والإنفاذ.

وشدد على أن أي معدن لـ”بيتكوين” يجب عليه استصدار ترخيص لهذه الأنشطة.

ومؤخراً، صادرت الشرطة المحلية في إحدى مدن البلاد أجهزة مستخدمة في تداول “بيتكوين” يقودها شبان 
ضاقت بهم العقوبات الأمريكية وبأوضاعهم المعيشية، وفقاً لوكالة “الأناضول”.

وأصبح كسب المال في السوق الإيرانية أكثر صعوبة من قبل؛ مع تراجع حدة النشاط الاقتصادي الناجم عن
استئناف عقوبات أمريكية، اعتباراً من أغسطس 2018.

وتراجعت العملة المحلية من متوسط 42.9 ألف ريال مقابل الدولار الواحد، مطلع يناير 2018، إلى
متوسط 120 ألفاً في الوقت الحالي.

وأوردت وكالة “أسوشييتد برس” تقريراً ذكرت فيه أن العملات الرقمية المشفرة قد تكون أداة بيد إيران
 للالتفاف على العقوبات الأمريكية، خاصة في جانب المدفوعات الدولية، بعيداً عن نظام “سويفت” المحرم
استخدامه حالياً على طهران.

وأشارت الوكالة إلى أن عمليات ضبط من جانب الشرطة لـ”مزارع كمبيوتر مخفية” تم إنشاؤها لقيادة تجارة
وتعدين “بيتكوين” داخل البلاد.

ولا تملك العملات الافتراضية رقماً متسلسلاً، ولا تخضع لسيطرة الحكومات والبنوك المركزية كالعملات
التقليدية، بل يتم التعامل بها فقط عبر شبكة الإنترنت، دون وجود فيزيائي لها.

وللعمل في تعدين “بيتكوين” تحتاج أجهزة الكمبيوتر المتخصصة الباهظة الثمن إلى قدر كبير من الكهرباء لتشغيل معالجاتها.

ولا يتوفر قانون في إيران يجرّم العمل في تعدين “بيتكوين”، إلا أن البنك المركزي في البلاد -بدعم حكومي- أمر مكتب الجمارك بحظر استيراد آلات التعدين حتى يتم تطبيق لوائح جديدة.

شاهد أيضاً

ليبرا- خبراء الاقتصاد

حملة عالمية ضد “ليبرا” تكبد “بيتكوين” خسائر ثقيلة

هوت عملة “بيتكوين” أكثر من 10% إلى أدنى مستوياتها في أسبوعين، حيث تزايدت المخاوف من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com