الأربعاء , 23 أكتوبر 2019
المنتجات البترولية - خبراء الاقتصاد

الحكومة المصرية وإصدار قرار جديد لأسعار المنتجات البترولية

تعتزم الحكومة المصرية وإصدار قرار جديد لأسعار المنتجات البترولية والتي تتضمن أسعار الوقود
البنزين والسولار، والتي ستستمر حتى نهاية عام 2019.

وفي مقابلة أجرتها قناة العربية مع وزير البترول المصري الأسبق ، أسامة كمال، قال فيها أن هذا القرار
هو أول خطوة للتطبيق الفعلي لآلية التسعير التلقائي للمنتجات النفطية بعد تحرير أسعار معظمها، فقد
وصلت هذه الأسعار لسعر التكلفة في يوليو الماضي.

ووضح أسامة كمال بأن هناك مجموعة من العوامل تستند عليها آلية التسعير الجديدة للوقود في مصر
ومنها كمية الإستهلاك اليومية، وكمية الحصة المستوردة منها، وكمية حصة الشريك الأجنبي، وكمية
حصة الإنتاج المحلي، ونسبة الإستهلاك من هذه العوامل جميعها.

وأشار أسامة كمال أنه في وقت سابق كان أمام دولة مصر عاملين خارج السيطرة وهما معامل تغير
سعر صرف الدولار، وتقلبات سعر النفط المستورد، وقد تمت السيطرة عليهما، مع ارتفاع عوائد الجنيه
المصري، وارتفاعه أمام الدولار، وتحوط الدولة لتقلبات أسعار النفط.
وبناءاً على ذلك استبعد وزير البترول المصري الأسبق أن تحصل زيادة على أسعار المحروقات في مصر في المرحلة المقبلة.

وذكر أنّ أسعار البنزين والسولار أصبحت قريبة من سعر التكلفة، فيما بقي سعر إنبوبة الغاز للمنازل كما هو لبقاء الدعم عليها، حيث يبلغ سعر إنبوبة الغاز للمنازل 60 جنيه مصري، فيما تبلغ تكلفتها 110 جنيهات.

ومن جهة أخرى تعتزم الحكومة على زيادة عقود التحوط من تقلبات أسعار النفط والتي من المتوقع توقيعها خلال العام المالي الحالي، على افتراض أنّ سعر برميل النفط الخام يتراوح مابين 64 إلى 68 دولار.

شاهد أيضاً

مخزون النفط الخام الأمريكي - خبراء الاقتصاد

المخاوف الاقتصادية العالمية تهبط بأسعار النفط

هبطت أسعار النفط، الاثنين، وسط استمرار المخاوف بشأن الآفاق الاقتصادية العالمية وتأثير ذلك على الطلب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com