الأحد , 21 يوليو 2019

الصين قد تحظر تعدين البيتكوين

تسعى اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح في الصين إلى الحصول على الرأي العام حول ضرورة حظر
تعدين البيتكوين بشكل فوري، وفق ما أوردته رويترز نقلاً عن اللجنة.

ذكر التقرير أن تعدين البيتكوين قد تم إدراجه في مسودة قائمة الأنشطة الصناعية التي تسعى اللجنة
إلى إيقافها، لأنها لم تلتزم بالقوانين واللوائح ذات الصلة، أو لم تكن آمنة، أو تهدر الموارد، أو تلوث
البيئة. ويمكن للجمهور التعليق على المسودة حتى 7 مايو.

يعتبر المعدنون الصينيون لاعبون رئيسيون في مجال تعدين البيتكوين. على سبيل المثال، في وقت
كتابة هذا التقرير، يمتلك أكبر مجمعين للتعدين – BTC.com وAntPool (كلاهما مملوك لشركة Bitmain الصينية العملاقة لأجهزة التعدين) – ما يقرب من 32٪ من معدل تجزئة شبكة
البيتكوين، والتي تقيس بشكل أساسي مقدار الطاقة الحاسوبية اللازمة للحفاظ على الشبكة.

إذا تم سنّ القوانين الجديدة، سيُجبر المعدنون الصينيون على الانتقال إلى دول أخرى، “لن يتم السيطرة
على تعدين البيتكوين من قبل الصين ولكن سيصبح لامركزي بشكل أكبر”، وفق ما نُقل عن مايكل تشونغ
المحلل في شركة أبحاث العملات الرقمية، TokenInsight، ومقرها بكين، في صحيفة South China Morning Post.

وقال ماتي غرينسبان، كبير المحللين في منصة التداول الاجتماعي eToro، “إذا حدث هذا الحظر لا محالة،
فمن المرجح أن يدفع أسعار البيتكوين إلى الأعلى أكثر من أسفل. سنفقد الكهرباء الصينية الرخيصة، الأمر
الذي من شأنه أن يرفع تكلفة التعدين، وهو أمر إيجابي على السعر، كما سيؤدي إلى القضاء على الفكرة السلبية
أن تعدين البيتكوين مركزي.”

بعد الأخبار، ارتفعت البيتكوين بنسبة 0.29٪ في الساعة الماضية (07:16 صباحاً بالتوقيت العالمي)
وبنسبة 0.19٪ في الـ 24 ساعة الماضية.

تمثل الخطوة التي اتخذتها اللجنة ضغوطًا حكومية متزايدة على قطاع العملات الرقمية. فقبل عام، أشارت مقالات
من وكالات إعلامية حكومية ذات نفوذ إلى أنه يمكن إطلاق مزيد من الحملات لإجبار ما تبقى من أنشطة
تداول العملة الرقمية والتعدين للخروج من البلاد.

حتى الآن، أظهر المعدنون مرونة مذهلة. كذلك، فإن موسم الأمطار القادم في الصين من شأنه أن يجلب مرة
أخرى أسعار الكهرباء المنخفضة وبذلك ينشّط تعدين العملات الرقمية، كما أن العديد من شركات التعدين تتطلع
إلى الانتقال إلى مواقع أكثر مواتاة خارج الصين مثل أيسلندا، وكندا، والولايات المتحدة، وغيرها.

لطالما كان هناك مخاوف من أن الصين تتمتع بنفوذ كبير على عملات البيتكوين، فقد كشفت دراسة نشرت
في أكتوبر 2018 من جامعة برينستون وفلوريدا الدولية، أن الصين “تهدد أمن واستقرار وصلاحية
عملات البيتكوين” من خلال “السيطرة السياسية والاقتصادية على نشاطها المحلي، والسيطرة على البنية
التحتية الخاصة بها”.

وفقًا للبحث، “إذا تولت الحكومة الصينية السيطرة على قوة التجزئة المحلية، فإن هذه الخاصية ستمنحها ميزة
اختيار الكتل الخاصة بالحسابات الموزعة، وهو أمر مهم بالنسبة لبعض أنواع الهجمات على الشبكة”، وحدد
البحث أربعة أنواع لمثل هذه الهجمات: الرقابة، وإلغاء إخفاء الهوية، وضعف الإجماع على الشبكة، وتعطيل
عمليات التعدين المتنافسة. في المجموع، حدد الأكاديميون 19 هجومًا مختلفًا متاحًا لمجمعات التعدين الصينية.

أخبر البروفيسور ماثيو غرين من جامعة جون هوبكنز Cryptonews.com مؤخرًا، “من الناحية
النظرية، يمكن للحكومة أن تشن هجومًا بنسبة 51٪. إذا قررت حكومة مثل الولايات المتحدة أو الصين أنها
تريد تدمير البتكوين، فبإمكانها إما أن تغلق بسرعة الكثير من طاقة التعدين حتى تتحكم في غالبية ما تبقى، أو
يمكنها نشر قوة تجزئة جديدة تتولى السيطرة على الشبكة.” ومع ذلك، فهو لا يعتبر هجوم 51٪ على البيتكوين
أمرًا محتملًا على وجه الخصوص، بسبب التكلفة الهائلة التي ينطوي عليها الأمر.

يقول غرين: “الشيء الذي يجب أن نضعه في الاعتبار هو أن هجمات غالبية 51٪، في حين أنها فظيعة
وتقوّض الثقة، فهي تسمح فقط بالإنفاق المزدوج. هذا أمر سيء حقًا بالنسبة للتجار والبورصات، وعلى المدى
الطويل يمكن أن يجعل عملات البيتكوين غير صالحة للاستعمال، لكن هذا لا يسمح للمهاجم بسرقة عملات
الجميع على سبيل المثال.”


شاهد أيضاً

صناعة التشفير- خبراء الاقتصاد

ثلاثة عيوب قاتلة في عملة “فيسبوك” الرقمية تنبىء بفشلها

هناك الكثير من الضجة حول عملة “فيسبوك” الرقمية المرتقبة التي تعرف باسم “ليبرا”، مع القليل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com