السبت , 24 أغسطس 2019
البتكوين - اقتصاد الخليج
البتكوين - اقتصاد الخليج

المليارديرات يشترون البتكوين

بعيدًا عن عالم تداول العملات الرقمية عبر الإنترنت والذي يتسم بالغموض، فإن المليارديرات
الذين يرغبون في شراء “بتكوين” يقومون بذلك من خلال مكتب في منطقة مايفير،
غربي لندن، والذي أصبحت خدماته الجديدة نسبيًا ذات شعبية كبيرة بين الأثرياء
المهتمين بالأصول الافتراضية، بحسب “فوربس“.

تصف شركة “دادياني سانديكيت” نفسها بأنها “منصة استثمارية لتعظيم الحيازات الرقمية”،
وتعمل على الوساطة بين كبار مشتري وبائعي “بتكوين” بطريقة تشبه التوسط بين مقتني
الأعمال الفنية، وقدمت مساعدات إلى عملاء يسعون للاستحواذ على 25% من سوق العملة الرقمية.

شهية منقطعة النظير للأثرياء

– تعافت قيمة “بتكوين” كثيرًا على مدار شهري أبريل ومايو وتجاوزت 9 آلاف دولار
ارتفاعًا من أسفل 4 آلاف دولار بداية هذا العام، وهو ما أعاد العملة الرقمية إلى دائرة الضوء.

– تم إنشاء “دادياني سانديكيت” بواسطة تاجرة الأعمال الفنية “إليسا دادياني”، والتي
بدأت استخدام “بتكوين” وقريناتها من العملات الرقمية للمرة الأولى قبل بضع سنوات
استجابة لطلب المستثمرين، ويتم تشغيلها من خلال مكتب المؤسسة للأعمال الفنية “دادياني فاين أرت”.

– في العام الماضي، تصدر “دادياني فاين أرت” بالشراكة مع منصة “ماسانس فاين أرت
” القائمة على تقنية “بلوك شين”، عناوين الصحف بعدما طرحت جزءاً من أعمال
“أندي وارهول” لعام 1980 “14 كرسيًا كهربائيًا صغيرًا” للبيع مقابل عملات رقمية مثل “بتكوين”.

– تقول “إليسا”: عندما أسست هذا الكيان، كان وسيلة للناس للاستفادة من أصول عملاتهم الرقمية،
لكن وجدنا أن هناك أشخاصًا يريدوننا أن نساعد في شراء كميات هائلة من “بتكوين”، أصبحنا
أشبه بشبكة “الند للند” حيث يتداول العملاء أصولهم معًا مباشرة.

– تضيف: أحد العملاء طلب المساعدة في الاستحواذ على 25% من كل عملات “بتكوين”
المتاحة حاليًا، هناك عدد من الكيانات التي تريد السيطرة على السوق، ورغم أن الأمر يبدو صعبًا،
لكننا تلقينا تعليمات بالعمل على ذلك بالفعل.

– يبلغ عدد ربع جميع عملات “بتكوين” المتداولة حاليًا (بما في ذلك التي اختفت بشكل نهائي
ولا يمكن الوصول إليها) 4.5 مليون وحدة، وتصل قيمتها إلى 38 مليار دولار وفقًا لسعر
8.5 ألف دولار للعملة الواحدة.

تحدٍّ رئيسي

– يقول كبير محللي السوق لدى “إي تورو”، “ماتي جرينسبان”: شراء كميات هائلة من
“بتكوين” سيدفع السعر للارتفاع، هناك طرق لتعويض هذا النوع من الزيادة في الأسعار،
لكن بعد مستوى معين لا يوجد الكثير مما يمكنك فعله لمنع ذلك.

– كتب “جرينسبان” في مذكرة للعملاء: حتى الآن، يوجد عدد أكبر من العملات الرقيمة في
أيدي مستثمري الأجل الطويل، الذين لن يكونوا على استعداد للتخلي عن حيازاتهم بأي ثمن،
ربما يكون هناك أقل من 5 ملايين وحدة يتم تداولها في الوقت الحالي.

– من بين 21 مليون “بتكوين” (عدد الوحدات النهائي الذي سيبلغه السوق مستقلبًا)، سيكون
هناك العديد من العملات التي لن يتم تعدينها إلا بعد فترة طويلة، كما ستضيع كميات كبيرة منها للأبد،
بحسب تقديرات “جرينسبان”.

– هنا يكمن التحدي الرئيسي أمام “دادياني سانديكيت”، وهو كيفية شراء كميات كبيرة من العملة
الرقمية دون التأثير على السوق، وبعدما زادت الأسعار هذا العام بنحو 120% فإن القيمة المقدرة
لهذه الصفقات زادت بمليارات الدولارات.

– تقول “إليسا”: الاهتمام “ببتكوين” لم يتراجع قط، واستفاد معرضي الفني من العملات الرقمية
على مدار سنوات، رغم أن وسائل الإعلام ترسم صورة مختلفة عن هذا العالم الافتراضي.

– على أي حال، يريد الناس فقط شراء “بتكوين”، وهناك اهتمام محدود بالعملات الرقمية الأخرى،
وفقًا لـ”إليسا” التي أكدت انفتاحها على باقي العملات وأنها ستتمكن من العثور على البائعين حال
احتاج أحد عملائها إلى كميات من “الإثيريوم” على سبيل المثال.

شاهد أيضاً

انكماش فائض ميزان المعاملات الجارية بمنطقة اليورو في يونيو

 قال البنك المركزي الأوروبي يوم الاثنين إن فائض ميزان المعاملات الجارية المُعدل بمنطقة اليورو انكمش إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com