الثلاثاء , 19 نوفمبر 2019

انقسام سعودي حول بيع أسهم أرامكو

إنقسام سعودي حول بيع أسهم أرامكو بين مؤيد ومعارض، أما المؤيد فيعتبر هذا الأمر ولاء للحاكم ومسؤولية
وطنية، أما المعارض فيعتبر أن هذا الطرح لن يكون جذاباً للمستثمرين المحليين.

ويعد طرح أسهم شركة أرامكو “عملاق النفط السعودي” بمثابة اختبار لثقة السعوديين في ولي العهد السعودي
الأمير محمد بن سلمان وخططه الإقتصادية.

وفي حديث لرجل اعمال سعودي طلب عدم ذكر اسمه، قال انه يوجد نوع من عدم اليقين بأن يكون هذا
الاكتتاب جاذباً للمستثمرين المحليين، حتى بعد ما أعلنت شركة أرامكو عزمها دفع 75 مليار دولار من
أرباح الأسهم في العام القادم 2020.

وتحدث مستشار استثمار في السعودية، أيضا طلب عدم ذكر اسمه، ان التقييم العملاق لأرامكو في ظل
انخفاض أسعار النفط يجعل هذا العرض غير جذاب.

ويمثل هذا الطرح من شركة أرامكو دعما لولي العهد السعودي وخطته الإقتصادية الإصلاحية والتي دخلت في عامها الرابع.

من جانب آخر ينتظر العديد من المستثمرين السعوديين الحصول على حصة في شركة أرامكو، حيث
تكمن وجهة نظرهم بالإستثمار بها غير عشوائي نظراً لتاريخها.

كيف تصنع الثروات؟ ابدأ الخطوة الاولى نحو الثراء

ويبدو أن حرص أي معارض على عدم ذكر اسمه في أي تقرير ينشر عن اكتتاب شركة أرامكو ماهو إلا خوفاً من السجن. بسبب سلسلة اعتقالات طالت العديد من منتقدي هذا الطرح. دون الكشف عن التهم الموجهة إليهم. حيث يعتبر أي تقييم لأرامكو أبأنها لن تصل إلى تريليوني دولار بمثابة معارضة للامير محمد بن سلمان، والذي تحدث عن ذلك في عدد من مقابلاته.

وشكلت قضية مقتل الصحفي السعودي جمال الخاشقجي ضغطاً على السعودية من قبل حلفائها. كما أن سجن نشطاء في مجال حقوق المرأة أيضا شكل ضغطا عليها، لذا يعتبر بعض المستثمرون أنه تقع على عاتقهم مسؤولية وطنية للاستثمار في شركة أرامكو السعودية لدعمها. واثبات الولاء للقيادة، وثقة بخطة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

ومن الجدير بالذكر أن خطة الإكتتاب العام تواجه عقبات كبيرة، بما في ذلك مقدرة السعودية على تحقيق التقييم البالغ تريليوني دولار لأرامكو. ومن المحتمل أن يتأثر الطلب على الأسهم بإنخفاض أسعار النفط، إضافة إلى مخاوف المستثمرين من المؤسسات الكبيرة حول صرفهم الأموال على شركات الوقود الأحفوري التي تساهم في تغيير المناخ.

هذا ومن المحتمل أن تجتمع هيئة أرامكو مع مستشاريها في يوم 17/ أكتوبر الجاري، ومن ثم ستقام حملة إعلانية على مستوى البلاد لجمع الاستثمارات من المواطنين السعوديين، الذين سبق وأن أثبتوا امتلاكهم الموارد اللازمة لإنجاح الاكتتاب العام.

تابع معنا

 

بعض الأسباب التي تجعلك تشتري أسهم شركة أرامكو لتستفيد من اكتتابها العام 

ما هي التهم الخطيرة التي انتسبت الى يوسف المطيري وادت الى اعتقاله

فتاة أميركيه تتفاجىء بمليون دولار في حسابها

تعرف على قصة الخادمة الاندونيسه المثيره للجدل

شاهد أيضاً

المناطق - اقتصاد الخليج

فشل السعودية في محاربة البطالة

فشل السعودية في محاربة البطالة كما أظهره تقرير لصحيفة بلومبيرغ الامريكية، والذي تم نشره اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com