الأربعاء , 23 أكتوبر 2019
أسواق الأسهم الخليجية - خبراء الاقتصاد

تعرف على الأنواع الثلاثة من المستثمرين الأجانب في السوق السعودي وما قد يضيفون

أشار “عبد الله بن غنام” وكيل هيئة السوق المالية السعودية للشركات المدرجة ضمن المؤشر العام أن
الهدف من اعتماد السوق تملك المستثمرين الإستراتيجيين الأجانب حصصاً في الشركات المدرجة في السوق السعودي هو توفير فرص جديدة للاستثمار والتي تنعكس إيجابياً على المستثمرين الأجانب والشركات السعودية.

وبين “بن غنام” أنه يوجد في السوق المالية السعودية ثلاثة أنواع من الاستثمار الأجنبي، أولاً اتفاقيات 
المبادلة SWAP والتي تم تطبيقها في السوق منذ عام 2007، حيث تتيح هذه الاتفاقيات الامتلاك الغير
مباشر للأسهم السعودية عن طريق شركات الوساطة.

انياً السماح للمؤسسات المالية الأجنبية بالاستثمار الأجنبي المباشر، حيث يمتلك المستثمرين الأجانب
حصصاً في الشركات السعودية وذلك بهدف تعزيز الوضع المالي والتشغيلي لهذه الشركات .

وأوضح “بن غنام” أن الأسواق العالمية أشارت بأن المستثمر الأجنبي يمتلك حصة تبلغ 10% كما أن لديه
أهداف إستراتيجية واضحة، وبالتالي فإن هذه الخيارات كانت موجودة أمام هيئة السوق المالية حتى يتم
دراستها والإطلاع عليها بشكل كاف.

ومن أجل تعظيم الفائدة فقد أوضح “بن غنام” يجب أن نعرف أن المستثمر الاستراتيجي الأجنبي بطول فترة التملك، كما أنه تم وضع فترة حظر على التصرف في الأسهم التي يمتلكها لمدة عامين.

وأضاف أن المستثمر الاستراتيجي الأجنبي قد يتمثل في إحدى الشركات الصناعية والتجارية والطبية
كما أن أول خيار لهم هو اكتشاف الشركات المدرجة المتاحة من دون الشروط المنطبقة على المستثمرين
من الأجانب، وذلك من خلال الخبرة المالية وقيمة الصول بقيمة 1.875 مليار ريال.

وعلى الجانب الأخر قال “جهاد المفلح” مدير وحدة الاندماج والاستحواذ في هيئة السوق المالية أن تطبيق 
تعليمات المنظمة لامتلك المستثمر الاستراتيجي الأجنبي حصة في السوق المالي السعودية ليس بهدف 
المضاربة في السوق، ولكن بسبب الفرص الكبيرة المقدمة من قبل الشركات.

وعلاوة على ذلك، فقد أشار “محمد الماضي” مدير إدارة الطرح والاندماج في هيئة السوق المالية أن دخول المستثمرين الإستراتيجيين الأجانب للسوق السعودي لا يحتاج لموافقة هيئة السوق في حالة مراعاتهم التعليمات المقدمة من قبل هيئة السوق المالي، مؤكداً أن الهيئة تقوم بدورها التنظيمي والرقابي في كل القطاعات.

وفي نفس السياق أظهر “محمد الفاضل” مدير وحدة الاستثمار الأجنبي في السوق السعودي أن هذا التحديث في السوق آتى بثماره الإيجابية، وذلك من خلال زيادة أعداد المستثمرين وتدفق الأموال، كما أن الأشخاص المرخص
لهم يمتلكون الخبرة والكفاءة لإتمام العمليات.

شاهد أيضاً

الطرح الأولي - خبراء الاقتصاد

أرامكو تستعيد طاقتها الإنتاجية القصوى

وفقاً لتأكيدات من الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية، جاء فيها أن أرامكو تستعيد طاقتها الإنتاجية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com