الأربعاء , 22 مايو 2019

مصر السيسي.. إنجازات على وجه العملات

يسحب الشاب جنيهين من جيب بنطاله ليدفع أجرة سيارة الميكروباص، فيلحظ نقشين جديدين 
 على العملتين المعدنيتين، أحدهما لحقل “ظهر” للغاز الطبيعي والآخر لمدينة “العلمين الجديدة”
اللذين تقدمهما السلطة المصرية باعتبارهما إنجازات اقتصادية لها.

يقدم الشاب العملات المنقوشة بالإنجازات للسائق بينما يتذكر أن المسافة القصيرة التي كان يقطعها
مقابل نصف جنيه أجرة زادت إلى جنيهين في غضون أربع سنوات، ويتذكر أيضا الإعلان الحكومي
عن رفع الدعم نهائيا عن الوقود في يونيو/حزيران المقبل.

وطرحت مصلحة سك العملات المعدنية ثمانية أشكال جديدة للعملة المصرية “فئة الجنيه والنصف جينه”،
بقيمة عشرين مليون جنيه، تتضمن توثيقا لثمانية مشروعات وصفتها بالمشروعات القومية الكبرى.

هذه المشروعات هي حقل ظهر للغاز، والعاصمة الإدارية الجديدة، ومزارع الطاقة الشمسية بأسوان،
وشبكة الطرق القومية، وقناطر أسيوط الجديدة، ومحطات توليد الطاقة، ومدينة العلمين الجديدة، والريف
المصري الجديد.

وقال رئيس مصلحة سك العملة عبد الرؤوف الأحمدي، في تصريحات إعلامية، إن هذه الخطوة هدفها
توثيق ما سماه إنجازات الدولة المصرية الحديثة للأجيال القادمة. 

توثيق الإنجازات

اعتبر مجلس الوزراء في كتابه “مصر.. مسيرة الإنجازات” الذي أعده لتوثيق المشروعات القومية
في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن تفريعة قناة السويس أبرز ما حققته الدولة المصرية خلال
الفترة من يونيو 2014 وحتى ديسمبر 2018.

وروجت الحكومة المصرية لتفريعة قناة السويس الجديدة – بطول 34 كيلو مترا- باعتبارها قناة موازية
للقناة الرئيسة التي يبلغ طولها 192 كيلو مترا، وتم تغطية تكلفة المشروع من خلال طرح شهادات للاكتتاب
العام وتم جمع 64 مليار جنيه من المصريين.

وفقا للأرقام الرسمية فإن الإيرادات المحققة من قناة السويس في السنوات المالية السابقة كانت حوالي 5.25
مليارات دولار في العام المالي 2013/2014، فيما بلغت 5.37 مليارات دولار في العام المالي 2014/2015.

لم ترتفع بل انخفضت

وبعد افتتاح التفريعة كانت المفاجأة أن الإيرادات لم ترتفع، بل إنها انخفضت إلى 5.13 مليارات
دولار في العام المالي 2015/ 2016، ثم تراجعت مرة أخرى إلى 5.01 مليارات دولار في العام
المالي 2016/ 2017 قبل أن ترتفع إلى 5.585 مليارات دولار للعام المالي 2017/ 2018.

والارتفاع الأخير في إيرادات قناة السويس لا يوازي بأي حال الوعود التي قدمتها السلطة، حيث قال
رئيس هيئة قناة السويس الفريق مهاب مميش إن إيرادات القناة سترتفع إلى 100 مليار دولار سنويا.

ومنذ تعويم الجنيه المصري في نوفمبر 2016 ليصل إلى الدولار إلى نحو 18 جنيها، تتعمد الحكومة
الإعلان عن إيرادات القناة بالجنيه المصري وليس بالدولار كالعادة، وهو ما يساعدها في إعلان زيادة
الإيرادات اعتمادا على الفرق الكبير بين سعر الجنيه قبل التعويم وبعده.

على الخط نفسه سار حقل ظهر للغاز الطبيعي الذي صورته الحكومة المصرية، قبل نحو عامين، باعتباره
نقلة هائلة للاقتصاد المصري على غرار اكتشاف دول الخليج للبترول قبل عقود، فيما تتجه الحكومة الآن
إلى رفع الدعم نهائيا عن الوقود.

مؤشرات التضخم والديون

ويمكن فهم حقيقة ما جنته مصر من كل المشروعات القومية التي شرع فيها السيسي منذ توليه الحكم في
2014 من خلال متابعة مؤشرات ارتفاع حجم التضخم والدَّين الداخلي والخارجي.

وأعلن البنك المركزي المصري ارتفاع الدين الخارجي لمصر إلى نحو 88.1 مليار دولار في مارس 2018
مقارنة بـ 43 مليار دولار في مارس 2013، أي أن الدولة المصرية استدانت من الخارج خلال خمس سنوات
 المبلغ نفسه الذي استدانته على مدار عقود.

وفي مراجعته الأخيرة للاقتصاد المصري قبل أيام توقع صندوق النقد الدولي ارتفاع الديون إلى نحو 104 مليارات دولار في نهاية يونيو/حزيران المقب

شاهد أيضاً

عملات العربيه - اقتصاد الخليج

ما هي أسباب تراجع العملات العربية أمام الجنيه المصري!

تراجعت أسعار العملات العربية أمام الجنيه بالبنوك المصرية، بالتزامن مع انخفاض الدولار الأمريكي خلال الفترة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com